إدارة المخاطر للموارد البشرية.

لقد ازدادت اهمية مفهوم إدارة الموارد البشرية في السنوات الاخيرة ليس فقط كايدلوجية ولكن كاستراتيجية لدعم المؤسسة. وقد اقتنعت الادارة الحديثة ان النجاح طويل الآمد والبقاء على قيد الحياة للمؤسسة يشمل العلاقة بين الكوادر والانتاجية. ويجب اعادة النظر بالفكرة القائلة بأن الموظفين مدعمين بقوانين الصناعة ونشاط الاتحادات العمالية تضمن بقاء طويل الآمد للمؤسسة. وقد دلت الخبرة من عمل ادارة الموارد البشرية بأن هناك اتجاهان متوازيان للمفاهيم هي:

  • نظرة ادارة الموارد البشرية التي تشمل التطوير المنظم ونمو الكفاءة للأفراد في المؤسسة.

  • النظرة الموجهة للأعمال التي تتطلب التوجه للخدمة وخلق المنافسة بين الموظفين.

 ويشير هذان المفهومان الى انه اذا حدث شيء خاطىء فان العواقب على الافراد وعلى الاعمال ستسبب الخسارة. ولكن كيف يمكن للإدارة منع الخسارة بالنسبة للأفراد والمؤسسة على حد سواء وهذا ما اصبح يعرف بإدارة المخاطر للموارد البشرية.

لماذا يجب تطبيق إدارة مخاطر الموارد البشرية؟

معظم المؤسسات بدأت فى تطوير خطة منفصلة لإدارة مخاطر الموارد البشرية، لأن الوصول إلى الأهداف الاستراتيجية يعتمد على الأشخاص فى المقام الأول. إدارة مخاطر الموارد البشرية يرجح أنها تعمل على تحسين الأداء وعلى توصيل أفضل للخدمة وإنتاجية أفضل.

    1. العنصر البشري هو المصدر الرئيسي لإدارة المخاطر بالعمل.

    2. مخاطر الموارد البشرية تهدد الاستمرارية والاستدامة للمنظمة.

    3. يجب عن جميع العاملين في المنظمة اكتساب الفهم الصحيح لمنهجية ادارة المخاطر.

    4. وجود استراتيجية لإدارة المخاطر تؤدي الى تفادي الوقوع بأخطاء وتحقق الهدف المنشود للمنظمة.

جميع الحقوق محفوظة للمستقبل الإداري 2020